سيرة محمد الحلبوص  .. تقبله الله في الشهداء 

بكت عيني وحق لها بكاها *** ولا ينفع البكاء ولا العويل

على اسد الاسود غداة قالوا *** الحلبوص داكم الرجل الشهيد

  • الشهيد محمد محمد احمد الحلبوص ولد في مصراتة بتاريخ 4-8- 1972 ميلادي.
  • ابوه متوفي وأمه اسمها هنية سليمان البقرة عدد اخوته الذكور 6 والاناث 6 ترتيبه في العائلة الخامس متزوج واب لثلاث اطفال كلهم اولاد.
  • كان والده محمد احمد الحلبوص سائق شاحنة وكذلك هو واخوته.
  • أسس مخرطة كبيرة على الطريق الساحلي عمل بها هو واخوته حتى تولى ادارة المخرطة بعد وفاة والده.
  • مؤهله العلمي ثانية معهد كهرباء.
  • عنوان السكن المقاصبة القبلية
  • استشهد بتاريخ 17-4-2011 في معركة تطهير مدرسة الجيل الجديد في منطقة كرزاز من فلول القردافي.
  • يعتبر احد قادة شباب ثورة 17 فبراير وأبرزهم ، صقلته الإحداث وزادته صلابة واستغل مهارته وذكائه الفطري ومواهبه احسن استغلال.
  • كان كل من حوله من الرجال لايقلون عنه حنكة وفطنة وشجاعة وإقداما.
  • تميز بالشجاعة والنشاط والقدرة على الابتكار منذ طفولته.
  • كان حسن السيرة محبوب من الجميع، وكان عطوفا محبا لوالديه واخوته وكل من حوله.
  • متواضعا في حياته وبسيطا في معاشه ، سخر جل وقته للعمل والتحق بالخدمة العسكرية لعامين رجع بعدها لعمله.
  • كان يتصف بالبراعة والتماس المستمر هو وزملائه مع العدو كان قادرا على تحمل المسئولية واتخاذ القرار.
  • قوي الشخصية مخلص وحسن التدبير قادر على توظيف كل واحد حسب امكنياته وقدراته مما ساعد في بناء الكتيبة بشكل سريع وجيد.
  • لقد بنى هو ومن معه القوات وقاتلوا من خلالها قتالا شديدا وأبدوا شجاعة نادرة شهد بها الجميع.
  • من الصفات البارزة التي اعتمد عليها هذا القائد البطل هو وزملائه المباغثة، سرعة الحركة، الحيلة، الخداع والتضليل للعدو، التغيير المستمر في الخطط وصناعة المواقف غير المتوقعة من العدو
  • قام بطلاء الاليات باللون الاسود مما جعلها مخفية في الظلام وكان يأمر بعدم استعمال الاضواء عند التنقل بها مما جعل العدو يصاب بالرعب عند مفاجأتهم له ويفتح نيرانهم المفاجئة.
  • كانت هذه الكتيبة معروفة بإبادة قوات القردافي في معاركها معهم.

هذا الرجل البسيط كان يعمل سائق شاحنة ولكن عندما دخلت كتائب القذافي مدينة مصراتة، وعاتت فيها فسادا من تدمير البيوت والمساجد وقتل الرجال والنساء والأطفال وانتهاك الأعراض، هذا كله لأن أهل هذه المدينة خرجوا على الطاغية في مظاهرات حاشدة تطالب بالحرية، وتساند بقية المدن المصابة في شرق ليبيا وخصوصا بنغازي.

لم يجد رجال مصراتة مفرا من قتال المعتدي والذود عن حرماتهم، فخرج هذا الرجل وحمل السلاح وابهر سكان المدينة، التي تعداد سكانها نصف مليون بشجاعته ودقة تصويبة وبراعته الفائقة في استعمال الأسلحة وادارة المعارك، فقد شكل كتيبة لحماية شرق مدينة مصراتة وقاتل بها الكتائب ودحرها الي خارج المدينة.

 قد أوجعها بالقتل لمرتزقتها والتدمير للعديد من آلياتها حتى قيل أنه كان أنجع من طائرات الناتو في تدمير الدبابات
وقد قال كلمته المشهورة.. وهي أن على كتائب الطاغية قبل دخول مصراتة أن تفكر كيف ستخرج منها، وهذه الكلمات البسيطة تخفي ورائها سر أسرار النجاح الباهر في مصراتة في تدمير أكثر من أثني عشر كتيبة للقذافي وقتل أكثر من عشرة آلاف من أفرادها والحمد لله تم تحرير المدينة من الانجاس.

فالعبقرية كانت في قطع خطوط الإمداد عن أي مجموعة تدخل مصراتة بشتى الطرق، ومنها قفل الطرق بالكامل باستعمال حاويات ضخمة مملؤة بالرمال قد تبرع بها تجار المدينة، رغم ارتفاع ثمنها فتمنع انسحاب الدبابات أو دخولها والقضاء على من دخل وبنفس طويل خرت أمامه كل الكتائب، التي دخلت المدينة فلم يخرج منهم أحد ووقعوا جميعهم بين قتيل وأسير.

والي جانب العبقرية العسكرية لهذا الرجل فهناك أيضا جانب أخلاقي عظيم قد تحلى به، وكما أن لكل أجل كتاب وخير ميتة هي في ساحات الجهاد، فقد أكرم الله محمد الحلبوص بالشهادة وهو يقاتل المعتدين بعد أن أصابته قذيفة هاون، فأسقطته شهيدا بإذن الله ..

 فسلام على روحك في الخالدين

******

 قصيدة في المجاهد الشهيد محمد محمد الحلبوص

بقلم مصراتة الثائر ..

قد سمعنا باستشهاد  القيادي البطل الزعيم محمد محمد الحلبوص والذي ترك في نفوسنا اثرا لن ننسوه أبدا . مجاهد بطل مغوار. وقد عُرف عنه الشجاعة وحتى لحظة استشهاده . ولقد اخبرنا بانه شخصيا دمّر عدد من الدبابات تفووووووق التي دمّرها حلف الناتو في مصراته..

 نحسبك عند الله شهيد  والى جنة الخلد ايها البطل.

 وتخليدا لهدا البطل فقلم مصراته الثائر وهويحدثكم في شخص هذا المقدام. وبنقول:

 يا أسد مصراته ياحلبوص……   بنكتب عليك اليوم وليك اخصوص

حتى وافقدناك يافارس  ويا مفروس  … بيك رافعين واااجد ومعلين الروس

خليت تاريخ اليوم مدون ومرصوص…. بامجادك مسطر في قلبنا ومدسوس

شيبت راس العدو وطيرت منهم رووس… كم دبابه ضربت وسياره وكم علوص

هدا الزعيم اللي فقدته  اليوم الكل ملهوس ….. قديش ليه في الجبهة الشرقيه يدافع ويغتنم ويحوس

ياام احميده افرحي وزغرتي وسمّعي المخروص… راه وليدك في جنة الخلد اللي عليها نخدموا وانحوس

ما ننكر ان فقدنا كم يارا فعين الرووس… ولكن مصراته ولاده من التريس اخصوص

انقول للقروود والله يومكم منحوس…. وين رجلكم نويتي علي ارضنا بتدوس

الكل يسمع فيه ويقول غير اهموس…تشوفوا كلامي بكره واقع وملموس

والله لو يرحل منا كل يوم  طوابير انفوس….يطهر ترابك يالوفي من كل المنجوس

*********

يوم من أيام الله في مصراتة (17 أبريل 2011)

في البداية أحب أن أترحم علي الشهداء الإبطال الذين ضحوا بحياتهم ومالهم وشبابهم وكل ما يملكون من اجل مصراته ومن اجل ليبيا الوطن. واخص بالذكر أخونا الشهيد البطل المغوار محمد محمد الحلبوص الذي كان من أبرز المجاهدين ومن أبرز القادة المقاتلين في مدينة مصراته،

 فاليوم مصراته كلها بكت علي خسارتها بطلا من إبطالها الشجعان، فأخونا محمد محمد الحلبوص الملقب في مصراته والمعروف بين المجاهدين باسم ( الأسد الكبير ) هو من أول القادة المجاهدين الذين شاركوا في المعارك في مصراته وهوا القائد الأول في جبهة المدخل الشرقي المتمثلة في كلية التقنية وفي طريق النقل الثقيل

  فـأخونا الشهيد محمد الحلبوص هو من قام بتنظيم الثوار في تلك الجبة وهو الذي كان يخطط لي ثوارنا ويقودهم في المعارك فخسارتنا اليوم خسارة كبيرة رغم الانتصارات التي حققها الثوار في مصراته.

 فمصراتة كما هي أرض للشهداء الإبطال هي أيضا أرض يولد منها المجاهدين الأبطال فلا خوف علي المجاهدين من أن يضيعوا الطريق فهم يعرفون طريقهم حق المعرفة وهم متأكدون من النصر وسيبقون صامدين إلي أن تتحرر مصراته وليبيا بالكامل، نسأل الله أن يرحم شهدائنا ويتقبلهم في فسيح جناته مع الشهداء الصالحين.

بالنسبة لمصراته فاليوم حققوا ثوار مصراته انتصارات كبيرة وساحقة فاستطاعوا اليوم من ضرب قوات القذافي بالأخص في شارع طرابلس وتمكنوا من قتل عدد كبير من المرتزقة في عمارة بن صلاح وفي عمارة غباق، حيث قام الثوار بعد أن تمكنوا من قتل عدد كبير من المرتزقة في عمارة بن صلاح قاموا بحرق العمارة ولا نعلم إلي الآن ما إذا مازال هناك قناصة في العمارة أو لا، ثم تقدموا إلي مستشفي مصراته المركزي (مستشفي ابوشعالة) وحدثت اشتباكات وتمكن الثوار من الدخول إلي المستشفي في هذا المساء و حاليا يقومون بعملية تمشيط لمستشفي مصراته المركزي، ثم تقدم الثوار إلي الأمام حتى وصلوا تقريبا إلي كوبري شارع طرابلس وقاموا باقتحام معرض للأثاث ( البيت بيتك ) الذي يوجد في داخله عدد من المرتزقة وحدثت معركة هناك واستطاع الثوار من قتل عدد كبير من المرتزقة واسر عدد أخر منهم.

 كما حاولت كتائب القذافي اليوم الدخول من ناحية الخروبة بالتحديد من أمام المدينة الرياضية ولكن الثوار تصدوا لهم وأرجعوهم بعد أن دمروا عددا من آلياتهم، وقام الثوار بالتقدم في شارع ( بازينة ) بعد أن تم تمشيطه بالكامل واستطاعوا تمشيط المنطقة حتى وصلوا إلي سوق أفريقيا من الخلف ( سوق التوانسا ) وقاموا بالهجوم علي مصنع الأحذية الذي يتمركز فيه مجموعه كبيرة من المرتزقة وتمكنوا من قتل عدد كبير منهم واسر عدد أخر وتحرير مجموعه من الرهائن.

  ثم بعد ذالك خرجت مجموعه من الآليات والمشاة التي كانت تختبئ في مطار مصراته المدني، فخرجت منه وتوجهت إلي شارع طرابلس محاولة استعادة الأماكن التي سيطروا عليها الثوار، فقام الثوار بغلق طريق شارع طرابلس من أكثر من منطقة بحاويات نقل البضائع المملوءة بالرمال وكان أخر حاجز في شارع طرابلس هو أمام  محطة الراحلة للوقود  الموجودة بين كوبري شارع طرابلس والإشارة الضوئية الأخيرة في الشارع، وتمركز الثوار في تلك المنطقة متصدين لقوات القذافي القادمة، فتمكنوا من ضرب قوات القذافي وإرجاعهم إلي الخلف وبعدها قامت قوات القذافي بضرب الثوار بالراجمات ولازالت المعارك مستمرة إلي الآن .

 بالنسبة للوضع في كلية التقنية وبالتحديد في كرزاز حيث قام الثوار اليوم بالهجوم علي مدرسة كرزاز التي يوجد فيها مجموعه من المرتزقة وتكمنوا من قتل مجموعه من المرتزقة التي توجد في ساحة المدرسة وأسفرت هذه العملية عن استشهاد اثنان من الثوار احدهم القائد محمد الحلبوص، ولازال الثوار يحاصرون المرتزقة وكتائب القذافي في كلية التقنية.

أما عن طريق النقل الثقيل فتمكن الثوار من ضرب قوات القذافي هناك وإرغامهم بالرجوع إلي ما بعد مستوصف كرزاز ولازال الثوار يسيطرون علي الموقف في تلك المنطقة .

حدثت اشتباكات بين الثوار والقناصة في عمارة المحيشي وعمارة التأمين التي مازال القناصة يعتلون أسطحها  كما لازال الثوار يقطعون عليهم الإمداد من أيام .

لم نسمع طائرات حلف النيتو تلحق كثيرا اليوم رغم وجود الدبابات داخل المدينة والمعارك التي شاهدتها مدينة مصراته اليوم .

لازالت المدينة تعاني من انقطاع المياه والكهرباء والاتصالات بشكل كامل وتعطل شبكة الصرف الصحي في المدينة كما تعاني المدينة من نقص في الأدوية والمعدات الطبية والأطباء المختصين .

هذة اخر المستجدات في مدينة مصراته لهذا اليوم.

____________________

 

مقالات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *