مقاربة تحديثية بنائية

كربال إبراهيم الخليل & خلاصي كعسيس خليدة

الملخص

قد يُعلَل فشل إعادة بناء الدولة في ليبيا بعد 2011؛ بتناقضات العوامل المنظوماتية للبيئة الإقليمية، لكنه أيضاً متعلّق بتعثّر متكرر لمساعي التسوية السياسية فيها، فنظم التحديث السياسية فيها تعرف جمودا في أطروحات خاضعة لمعيار النمذجة واستعادة الدولة المركزية من أعلى الهرم البيروقراطي إلى قواعده دون مراعاة متغير القبيلة كمتغير خاص.

وهو متغير مستقل في كل تسوية سياسية مطروحة وحتى في بناء السلام وفي علاقات القوة بين التشكيلات المجتمعية المتصارعة، فظاهرة القبيلة بقيت تعاني حالة اغتراب أمام الدولة الوطنية، بسبب التعامل معها بمنطق اقصائي أو بأشكال الزبائنية السياسية.

إنّ البُعدَ الداخلي للأزمة الليبية يمثل حالة متفرّدة ومتمرّدة عن مبادئ النظرية الأسُسية التي يتشكل وفقها الإدراك الغربي للظواهر السياسية.

تركز هذه الورقة البحثية على متغير فاعل في المستوى الداخلي للأزمة الليبية، تتمحور حول القبيلة كمتغير في إعادة بناء الدولة الليبية من الأسفل إلى الأعلى، في ظل جدلية العلاقة بين المركز والأطراف وحالة اللااندماج.

لتحميل وقراءة الورقة كاملة اضغط هنا

___________

المصدر: المجلة الجزائرية للحقوق والعلوم السياسية ـ المجلد 6 ـ العدد الأول (2021)

مقالات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *